كيف يؤثر التدخين على التدريب

عندما تدخن، فإنك تضر بقدرتك على ممارسة الرياضة وقدرتك البدنية. التدخين يضر أداءك الرياضي بعدة طرق.
A+ A-

عندما تدخن، فإنك تضر بقدرتك على ممارسة الرياضة وقدرتك البدنية.

التدخين يضر أداءك الرياضي بعدة طرق

الدم :

النيكوتين وأول أكسيد الكربون الناتج من التدخين قد يجعل دمك “لزجاً” وشرايينك ضيقة.

الشرايين الضيقة تقلل من تدفق الدم إلى القلب والعضلات، وأجهزة الجسم الأخرى، 

مما يجعل ممارسة الرياضة أكثر صعوبة. خلال ممارسة الرياضة، تدفق الدم يساعد على زيادة امدادات الأوكسجين لعضلاتك.

إذا عضلاتك لا تحصل على الأكسجين بسرعة كافية، وبالتالي جسمك لا يمكنه أن يعمل كذلك.

القلب :

التدخين يزيد من معدل ضربات القلب في وضع الراحة . معدل ضربات قلبك في وضع الراحة هو عدد نبضات قلبك في الدقيقة عندما لا تكون نشطاً. عندما تدخن، يزداد هذا العدد بسبب العمل الإضافي الذي يجب على قلبك القيام به للحفاظ على جسمك. معدل ضربات قلبك يمكنه أن يرتفع إلى مستويات خطيرة لأداء الأنشطة البدنية التي يتطلب على قلبك القيام بها.

ارتفاع معدل ضربات القلب في وضع الراحة أكثر من المعتاد يمكن أن يزيد من خطر الموت.

الرئتين :

تستطيع ممارسة الرياضة بشكل أفضل عندما تكون قدرة الرئة جيدة والرئتين تعملان بشكل جيد. التدخين يضر بقدرة الرئة. القطران في دخان السجائر يغلف رئتيك ويجعل الأكياس الهوائية أقل مرونة. التدخين ينتج أيضا البلغم الذي يمكنه أن يصيب الرئتين بالاحتقان. التدخين حتى ولو عدد قليل من السجائر يوميا يمكنه أن يقلل من قدرة الجسم على استخدام الأكسجين بشكل فعال.

الرياضة يمكنها أن تكون هي نفسها وسيلة رائعة للإقلاع عن التدخين :

ممارسة الرياضة يمكن أن تكون جزءا هاما من خطتك للإقلاع عن التدخين. الرياضة تقلل من الرغبة الشديدة للتدخين وتساعدك على التحكم في أعراض الانسحاب الأخرى والحد من التوتر. 
بالإضافة إلى ذلك، عند الإقلاع عن التدخين، فإن معدل ضربات قلبك سوف تنخفض، وستنشط الدورة الدموية، وستتحسن وظائف الرئتين مما يجعل أداء التمارين أفضل أيضا

  • اسم الكاتب: د.محمد عبد الجواد
  • اسم الناشر: فريق واعي
  • تاريخ النشر: 13 يونيو 2021
  • عدد المشاهدات: 177
  • عدد المهتمين: 54
  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك