الخطوة الثانية: أطعم نفسك الخيِّرة

فكرت في السبب فوجدته، أنني أغذي نفسي الشريرة بما تريد، ولا أعين نفسي الخيِّرة كما ينبغي، وأن هذا هو سبب الزلات، ففي أي فريق أنا؟ مع نفسي أم ضدها؟
A+ A-

هذا هو المقال الثاني، في سلسلة الخطوات السبعة للشفاء من الإباحية.

يكمل أليكس، وهو معالج غربي لهذا النوع من الإدمان، ومتعاف سابق: قبل بضع سنوات، اكتشفت أنني مدمن للإباحية، وكنت قادرا على الإقلاع عن التدخين. ولقد أقلعت بالفعل عنه سريعا وكلية، وقررت استخدام نفس النهج مرة أخرى لترك الإباحية، فحاولت استخدام إرادتي فترة من الوقت، وكانت أطول فترة استطعت أن أتحكم بها في نفسي، بعيدا عن الإباحية كانت أسبوعين، و في كل مرة أنزلق فيها، أقول لنفسي: على أية حال أنا فعلتها، ثم أنغمس في فترات من عدم التحكم بالنفس مرة أخرى.

أخيرا شعرت أنني، مررت بما يكفي من العناء، والشقاء، بعد نحو عام من المحاولة والفشل. وفكرت في السبب فوجدته، أنني أغذي نفسي الشريرة بما تريد، ولا أعين نفسي الخيِّرة كما ينبغي، وأن هذا هو سبب الزلات، ففي أي فريق أنا؟ مع نفسي أم ضدها؟

بعد حوالي يومين، كنت أقضي عطلة نهاية الأسبوع في منزل والدتي، حيث قضيت 5-6 ساعات في إدماني. و حينما اكتفيت، أدركت أنني حقا علي أن أفعل شيئا مختلفا، إذا أردت أن أوقف تلك السلوكيات. كتبت قائمة بجميع الأشياء التي يمكن أن أفعلها، لتغذية نفسي الخيِّرة بداخلي.

وتضمنت قائمتي: مراقبة مشاعري، تناول الطعام الصحي، وشرب ما يكفي من المياه، والحصول على قسط كاف من النوم، والقيام يوميا بالرياضة، والتأمل، و ممارسة تقنية التعرض ومنع الاستجابة   التي تعلمتها من كتاب بعنوان "اقتلوا الشهوة".

أنا أعتقد أن تعلم تقنية التعرض ومنع الاستجابة، وجعلها ممارسة يومية، كانت هي الاتفراجة الثانية بالنسبة لي، على الصعيد العملي.

منذ ذلك الحين، شاركت توجهي لدعم وإطعام نفسي الخيِّرة بالأعمال الصالحة، والمفيدة، مع العديد من الآخرين، وتلقيت استجابات إيجابية جدا منهم.

أقول: سبحان الله القائل: (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ( 8 ) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا ( 9 ) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ( 10 ) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا) الشمس الآيات 7-11

 والقائل جل في علاه: (وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ) يوسف – الآية 53.

 فهل تفلح بعون الله، وتزكِّي نفسك؟

  • اسم الكاتب: اليكس
  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: د/ محمد عبدالجواد
  • مراجعة: أ.سناء الوادي
  • تاريخ النشر: 24 يونيو 2021
  • عدد المشاهدات: 4K
  • عدد المهتمين: 137
  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك