الخطوة الخامسة: مزيد من العمل

من خلال كتابة اليوميات، كنت قادرا على تحديد معظم المثيرات، التي تحرك إدماني، والأكاذيب الداخلية، والتي كنت أقولها لنفسي من خلال حياتي.
A+ A-

هذه هي المقالة الخامسة، من مجموعة مقالات "الخطوات السبعة للشفاء من إدمان الإباحية".

يكمل أليكس، وهو معالج غربي، لهذا النوع من الإدمان، ومتعاف سابق: منذ ذلك الحين، عدت إلى خريطة العمل، وكان ذلك لإعادة التفكير في كل الأشياء التي أثرت في، والتي لم تؤثر في، وأخيرا نهضت بنفسي، لقراءة بقية الكتب عن التحرر من إدمان المواد الإباحية. لقد تعلمت الكثير من الأشياء الجديدة فيها، واكتسبت بعض وجهات نظر، جيدة جدا.

و بدأت حضور اجتماعين، لمجموعة الدعم على أساس منتظم. لدي الآن أصدقاء، والكثير من الداعمين لشفائي من هذا الإدمان. كما أنني تعلمت قيمة كبيرة، من كتابة اليوميات المناسبة، و كيف يمكن أن تكون مفيدة لشفائي. برنامج المساندة، علمني كتابة اليوميات، لكنني لم أفعل ذلك بشكل صحيح، في البداية.

من خلال كتابة اليوميات، كنت قادرا على تحديد معظم المثيرات، التي تحرك إدماني، والأكاذيب الداخلية، والتي كنت أقولها لنفسي من خلال حياتي. وأنا حتى الآن أكتب  يومياتي يوميا، وأحافظ على إيجاد الأشياء الجديدة، والتي أقوم بإعادة برمجتها في رأسي.

 وأيضا أعمل على استبدال تلك الأكاذيب، بالأشياء الإيجابية التي أريدها في حياتي، وأؤمن بها في أعماق قلبي. وكانت كتابة  اليوميات، وحضور مجموعة المساندة، والمزيد من العمل، هما الانفراجة الخامسة بالنسبة لي.

 ينبغي أن أشير هنا، إلى أن هناك فوائد كبيرة، يجنيها المرء من وراء كتابة مذكراته، وخواطره، فهي تعد من أهم وسائل التخلص من الضغط العصبي والإجهاد.

في تقرير نُشر في مجلة طبية أمريكية مؤخرا، تم ذكر أن تدوين الإنسان لمشاعره قد تغنيه كثيرا عن الذهاب الى الطبيب، وتساعده في عدم تغيبه عن العمل، وتجعله يحرز تقدما في مجاله المهني. وذلك نظرًا لوجود العلاقة النفسجسمية، بين النفس والأمراض العضوية، بسبب الضغوط. فمجرد كلمات تصف بها مشاعرك، في صورة منظمة، ستساعدك على ايجاد حل لهذه المشاكل، مع العمل الجدي.

وفي كتاب "الشفاء عن طريق التعبير عن المشاعر"، يعرض جيمس جيني باكر، الباحث بجامعة تكساس، في الولايات المتحدة الأمريكية، لحالات عديدة تم شفاؤها، عن طريق التعبير عن المشاعر.

أمسك بقلمك الجميل، ودفترك الأنيق وابدا بكتابة يومياتك بعفوية، وبالإضافة إلى العمل، وما ذكرناه في هذه الرحلة الخاصة بالشفاء. إنها فرصة لمحاسبة نفسك قبل أن تُحاسب.

ولنتذكر في النهاية قوله تعالى:  (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) التوبة – الآية 105.

  • اسم الكاتب: اليكس
  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: د.محمد عبد الجواد
  • مراجعة: أ.سناء الوادي
  • تاريخ النشر: 24 يونيو 2021
  • عدد المشاهدات: 2K
  • عدد المهتمين: 106
  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك