مشاهدة المواد الإباحية يوميًّا ضارة بصحتك النفسية

هل يتعدَّل مزاجك، بجرعة من مشاهدة المواد الإباحية يومياً؟ هل تساءلت إذا كان هناك علاقة بين مشاهدة المواد الإباحية، بشكل متكرر، والاكتئاب؟
A+ A-

هل يتعدَّل مزاجك، بجرعة من مشاهدة المواد الإباحية يومياً؟

هل تساءلت إذا كان هناك علاقة بين مشاهدة المواد الإباحية، بشكل متكرر، والاكتئاب؟

أظهرت النتائج الأولية، أن الأفراد الذين يشاهدون المواد الإباحية يومياً، على الحافة ما بين مرحلة الاكتئاب المتوسطة، ومرحلة الاكتئاب الشديدة، بينما الأفراد الذين يشاهدون المواد الإباحية، من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعياً، سجلوا معدلاً متوسطاً للاكتئاب. وبشكل أوضح، عيّنتي الاستبيانية المُكَونة من 400 فرد قُمت باختيارهم بنفسي، وهم أشخاص يبحثون عن المساعدة!، في التعامل مع استخدامهم للمواد الإباحية، ومعاناتهم مع الاكتئاب.

قام المدير التنفيذي لمعهد "التعافي من الحزن"، راشيل فرايدمان، بكتابة تعليق وجيه عن هذا الموضوع. حيث عرض اقتراحًا بديلًا، عن سبب تعرُّض مدمني الإباحية للاكتئاب أكثر. حيث كتب مُعلقاً: "السبب الأساسي للاكتئاب الواضح، هو قلة وجود الزميل، أو الشريك الذي يُشبع الرغبة أو الحاجة إلى استخدام الإباحية."

إذا كان اقتراحه صحيحًا، فلا بد أن الأفراد الذين هم في علاقات، أقلُّ عُرضة للاكتئاب ويشاهدون المواد الإباحية بشكل أقل من العزاب.

الغرض من هذا المقال طرح سؤالين:

- ما وجه العلاقة بين الاكتئاب، وحالة العلاقة للشخص (عازب أو في أي علاقة)؟

- هل يشاهد الرجال العزاب المواد الإباحية، أكثر من الرجال المتزوجين؟

فلنبدأ بالنظر إلى السؤال الأول عن الاكتئاب وحالة العلاقة.

يتضح أن المتزوجين، والعزاب يُسجلون مستويات متوسطة من الاكتئاب. بينما كانت نقاط المتزوجين أقل من العزّاب، فلم يوجد اختلاف كبير بين نقاطهم. ومع ذلك، فإن تكرار عرض المواد الإباحية كان مرتبطًا بزيادة معدلات الاكتئاب عند الرجال المتزوجين والعزاب.

في الحقيقة، بغض النظر عن حالة العلاقة، فإن الأفراد، الذين يشاهدون المواد الإباحية يوميا، يكونون على حافة التعرض للاكتئاب الشديد. وتوجد نتائج كبيرة تقول: أن الأفراد الذين يشاهدون المواد الإباحية يومياً، بغض النظر عن حالة علاقتهم، يشهدون مستويات مرتفعة من الاكتئاب.

هل تعتقد أن الطبيب الجراح العام، في الولايات المتحدة، سيكون على استعداد لإعطاء نوع من التحذير؟

أنا مستعد لكتابة هذا التحذير عنه. أتخيَّل أنه سيكون هكذا:

تحذير: المشاهدة اليومية للمواد الإباحية غير جيدة للصحة النفسية.

وماذا عن تكرار مشاهدة المواد الإباحية؟ هل العزاب يشاهدون الإباحية أكثر من المتزوجين؟

الإجابة: نعم.

في عينة الاستبيان التي تحتوي على أكثر من 400 رجل، يُسجِل العزاب فيها أنهم يشاهدون الإباحية، أكثر من مرة أسبوعياً وأقل من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيا في المتوسط. وعلى العكس، الرجال المتزوجون يشاهدون المواد الإباحية من مرة/ كل أسبوعين إلى مرة/ كل أسبوع.

وهذا ما تخبرنا به البيانات، الأفراد الذين يشاهدون المواد الإباحية يوميا، يسجلون مستويات اكتئاب شديدة، بغض النظر عن حالة علاقتهم. أيضا علمنا أن العزاب يشاهدون المواد الإباحية، أكثر من المتزوجين.

ماذا يحدث للرجال الذين يشاهدون المواد الإباحية، من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيا؟

عقب مراجعة البيانات، قررت أن أنظر عن كثب إلى هذه المجموعة. تساءلت إذا كان يوجد حقا اختلاف في معدلات الاكتئاب، بين العزاب والمتزوجين الذين يشاهدون المواد الإباحية من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعياً؟ ربما، كما يعتقد فريدمان، الرجال المتزوجون يسجلون معدل اكتئاب، أقل من الرجال العزاب، إذا لم يكونوا يشاهدون المواد الإباحية يوميا. عندما انخفض حجم عينة الاستبيان إلى 89 شخصا، النتائج كانت مثيرة للانتباه.

الرجال المتزوجون (32) سجلوا مستوى اكتئاب معتدل، بينما الرجال العزاب (57) مازالوا يسجلون ما بين مرحلة الاكتئاب المتوسطة، إلى مرحلة الاكتئاب الشديدة. ربما فريدمان على صواب، بعد كل هذا. الرجال المتزوجون، أقل اكتئابا من الرجال العزاب، لكن هذه الحقيقة الوحيدة، تنطبق إذا لم يشاهدوا المواد الإباحية يوميا. هناك الكثير لوضعه في الحسبان.

الخلاصة:

أنَّ الأشخاص الذين يشاهدون الإباحية باستمرار، يُصارعون بين مرحلة الاكتئاب المتوسطة، إلى مرحلة الاكتئاب الشديدة، وأنَّ العزاب الذين يشاهدون المواد الإباحية، من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيا يسجلون معدل اكتئاب أعلى من المتزوجين الذين يشاهدون المواد الإباحية من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيا.

 

  • اسم الكاتب: Kevin B Skinner Ph.D.
  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: أ. شيماء حسن
  • مراجعة: أ. محمد حسونة
  • تاريخ النشر: 30 يوليو 2021
  • عدد المشاهدات: 881
  • عدد المهتمين: 107

المصادر

  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك