اليافعون والإباحية: ماذا ينبغي على الآباء معرفته قبل البدء في محادثة مع أطفالهم عن الإباحية

قالت الدكتورة سارة هيوز، عالمة علم النفس الإكلينيكية: "مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية، ومدى سهولة الوصول إلى التكنولوجيا الآن، نحتاج إلى إجراء محادثات مع المراهقين حول المحتوى المناسب وغير المناسب"
A+ A-

في الأسبوع الماضي اعترفت ((جادا بينكيت سميث)) بإدمانها للإباحية قبل مقابلة زوجها لآن ويل سميث.

 وفي الوقت نفسه أعلنت حكومة المملكة المتحدة أنها ستقيد الوصول إلى المواقع الإباحية من يوليو القادم.

 في دول العالم الأول يجب على المستخدمين أن يثبتوا أنهم يبلغون 18 عامًا أو أكثر باستخدام جواز سفر أو رخصة قيادة.

 وقالت الدكتورة سارة هيوز عالمة علم النفس الإكلينيكية: "مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية، ومدى سهولة الوصول إلى التكنولوجيا الآن، نحتاج إلى إجراء محادثات مع المراهقين حول المحتوى المناسب وغير المناسب".

 "الدماغ البالغ في الواقع مختلف تمامًا عن دماغ المراهقين؛ إن الدماغ المراهق مرتبط بالسعي للحصول على المتعة والمكافأة، وقد يصبح ذلك مشكلة عندما يتعلق الأمر بأشياء مثل المواد الإباحية."

 "إذا كان أحد المراهقين جالسًا ومشاهدًا لمواد إباحية فإن دماغهم يغمره الدوبامين، وقد يؤدي ذلك إلى الرغبة الشديدة في تكرار هذا النوع من التجربة والإحساس.

"نعم، قد يتعرض البالغون أيضًا لإغراق الدوبامين، لكن عقل المراهقين حساس حقًا لهذا الدوبامين؛ لذلك فهو يجعل المراهقين عرضةً حقًا لتطوير تلك العلاقة غير الصحية مع المواد الإباحية."

 محادثات محرجة:

 يجد الكثير من الآباء الحديث عن الجنس مع المراهقين غير مناسب وسوف يتجنبون هذا الموضوع عن عمد.

 لكن هيوز تحذر إذا لم يتحدث الآباء مع أطفالهم فسوف يجدون هذه المعلومات في مكان آخر.

 وقال هيوز: "إنها محادثة مهمة الآن أكثر من أي وقت مضى".

 "الكثير من المحتوى على الإنترنت غير دقيق، والكثير مما يتم تصويره في المواد الإباحية غير صحي حقًا، إنه يصور العنف ضد المرأة ويشجع الممارسات الجنسية غير الآمنة، والذي لا يمكن أن يكون مقبولا كتعليم أساسي للطفل."

 كيف تبدأ؟:

 تنصح هيوز أولياء الأمور بمحاولة تناول الموضوع بشكل محايد بدلاً من أن يكون محاضرة.

 وقال هيوز: "اطرح أسئلة مفتوحة ولا توجه اتهامات؛ لأن توجيه الاتهامات أسرع طريقة لإنهاء الحوار مع  المراهق وإنهاء الرغبة في  التواصل معك".

 "حاول تقديم معلومات تصحيحية بنفس الطريقة التي يمكن للوسائط المتعددة أن تقدم معلومات خاطئة من تصوير صور غير واقعية حول الجمال والعلاقات الجنسية".

  • اسم الكاتب: Dr Sarah Hughes
  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: د. محمد عبد الجواد
  • مراجعة: محمد حسونة
  • تاريخ النشر: 1 أغسطس 2021
  • عدد المشاهدات: 330
  • عدد المهتمين: 35

المصادر

  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك