دائما ما تساورني الشكوك بأني لن أتمكن من الزواج !

A+ A-

من رسائل القراء الأعزاء

أرسل إلينا أحد القراء برسالة

السلام عليكم ، شكرا لك علي هذه الجهود عندي استفسار هل لي بطرحه أم لا …..

موضوعي بخصوص إدمان الإباحيه …فأنا والعياذ بالله مدمن إباحيه و لكن بتوفيق الله من خلال موقعكم صرت أقلل بالتدريج …سؤالي هو دائما ما تساورني الشكوك بأني لن أتمكن من الزواج و أني….. و…..  و أني إن تزوجت فسوف أفشل فما الحل و ما العلاج ؟

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

جزاني و إياكم كل الخير أخي ، تفضل على الرحب و السعة بكل سرور

لماذا تساورك هذه الشكوك ؟

و ما معنى الفشل الذي تتحدث عنه ؟

و لكن على العموم تأكد أخي أن أي مضاعفات أصبت بها جراء إدمان الإباحية سواء كانت ضعف أو ….أو …… سوف تختفي تماما بمجرد إقلاعك عنها لفترة و كلما ابتعدت كلما اختفت تماما و في فترة وجيزة بإذن الله  و هذا من لطف الله و رحمته بعباده.

و أبشرك فإن إقبالك على ترك هذا الطريق لبشرى لك على أن الله يريد لك الخير و يريد أن يصطفيك بالتوبة لكنك يجب أن تدرك أن نفسك و الشيطان لن يتركاك بسهولة في باديء الأمر فيبدأ الشيطان بالوسوسة بأمور ليست لها في الواقع حقيقة.

لا تلتفت امض و لا تلتفت ها أنت رأيت النور تنسمت ريح التوبة بدأت تنهض من جديد

امض و سارع الخطى ” ففروا إلى الله “

و اعلم أخي أن  الغزال لو لم يلتفت وراءه ما أكله السبع.

كلما أصابتك الوساوس هذه استغفر كثيرا صل على النبي صلى الله عليه و سلم كثيرا و حدد مثلا لنفسك  رقما كبيرا في كل مرة تأتيك فيها هذه  الوسواس أو غيرها.

افعل هذا و لازم الذكر و الصلوات و اقطع كل سبيل يذكرك بالماضي الموحش الكئيب حينها لن تأتيك الوساوس أبدا و أوصيك في كل  مرة ترتكب فيها الذنب أن تصلي ركعتين توبة لله.

فقد ورد فيها حديث صحيح رواه الترمذي وأبو داود وأحمد في “المسند” وغيرهم.

فعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:” ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر له،

ثم قرأ هذه الآية: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ “ [آل عمران:135].

و تأكد أن الشيطان سيستسلم لأنه يوسوس لك على أمل العودة فإن قطعت آماله سييأس حينها تكون قد عبرت الجسر إلى ضفة النجاة .

و أهلا بك صديق عزيزا بموقعنا بوركت و حفظك الله .

  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: د.محمد عبد الجواد
  • مراجعة: أ.سناء الوادي
  • تاريخ النشر: 2 أغسطس 2021
  • عدد المشاهدات: 244
  • عدد المهتمين: 41
  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك