المراهقون وإدمان الإباحية.. حقائق يجب على أولياء الأمور معرفتها قبل فوات الأوان

أصبح من السهل على المراهقين استخدام هواتفهم المحمولة في أي وقت على مدار الأسبوع للوصول المجاني للمحتوى الإباحي. لقد ترتَّب على هذا الانفتاح المشؤوم أنه قد أصبح من الطبيعي، بل من المعتاد، على البنين والبنات على حد سواء تعاطي هذه السموم الإباحية
A+ A-

مع انتشار المقاطع الإباحية على نطاق واسع عبر شبكة الإنترنت، ومع ظهور جيل جديد من الأجهزة المحمولة التي تُتيح للمستخدم التبحُّر بحرية تامة عبر ملايين المواقع الإلكترونية الضارة، أصبح من السهل واليسير على المراهقين استخدام هواتفهم المحمولة في أي وقت على مدار الأسبوع للوصول المجاني للمحتوى الإباحي. لقد ترتَّب على هذا الانفتاح المشؤوم أنه قد أصبح من الطبيعي، بل من المعتاد، على البنين والبنات على حد سواء تعاطي هذه السموم الإباحية.

"في الحقيقة، لقد أصبحت المواد الإباحية شكلاً من أشكال الثقافة الجنسية لدى الملايين من الأطفال" هذا ما أدلت به المؤسس والمدير التنفيذي لمنصة (Reframed). ثم تابعت حديثها قائلة: "لقد أصبح هذا الانحطاط، والإذلال، والعنف المرئي عبر تلك الوسائط الإباحية مركزية العلاقات بشكل عام، والعلاقة الجنسية على وجه خاص.

عندما عادت "ريانا"، البالغة من العمر 21 عاماً، بالذاكرة للوراء لتذكر مقتطفات من علاقتها الجنسية غير السوية، فذكرت أن زوجها قد طلب منها تنفيذ مشهدٍ إباحيٍّ قد شاهده  ذات مرة في أحد الأفلام الإباحية: "لم أرغب قط في فِعل ما قد طلبه مني. لقد كنت مثل المرأة التي تقوم بتقديم عرض تمثيلي للمشهد المُفضَّل لديه من أجل إشباع رغباته غير السوية" هذا ما ورد على لسان "ريانا" في حديثها وطبقاً لما أوردته صحيفة "جارديان" الإلكترونية في القسم الخاص بأخبار "المراهقين والإباحية" في الحادي والثلاثين من أغسطس لعام 2019م. الجدير بالذكر أن هناك العديد من قصص ضحايا الإباحية المشابهة لقصة "ريانا" نشرتها الكاتبة والصحفية البريطانية "تانيس كاري" (Tanith Carey) حول تعاطي المراهقين للمواد الإباحية على صحيفة "جارديان" الإلكترونية.

تابعت "تانيس" نشرها للعديد من ردود أفعال الشباب وانطباعهم حول الأفلام الإباحية، فذكرت لنا ما ورد على لسان "ميتشل"، الفتاة البالغة من العمر 19 عاماً، حينما بدأت تربط بين ما يُشاهده زوجها وبين سلوكه أثناء المعاشرة الجنسية: "إذا ترددت الفتاة في الاستجابة لما يطلبه زوجها، سيقوم بالضغط عليها لكي تستجيب له؛ لأنه يعتقد بأن العديد من الفتيات والنساء يفعلن ذلك في الأفلام الإباحية، فلماذا لا تقوم هي أيضاً بفعل نفس الشيء؟"

علامات تظهر على المراهق تخبرك بأنه يشاهد الأفلام الإباحية

تهتم منصة (Culture Reframed) بعرض القصص الواردة في صحيفة "الجارديان" الإلكترونية كأحد المصادر الرئيسية التي تقوم بفتح نافذة للحوار مع الشباب والفتيات حول قضايا الإباحية. الجدير بالذكر أن منصة (Culture Reframed) منظمة غير ربحية تستثمر جهودها لحل قضايا تكنولوجيا العصر الرقمي المتبلورة حول استخدامه في الإعلام المثير للرغبات الجنسية، وعالم المواقع الإباحية المجانية ومدى تأثير ذلك كله على الصحة العامة.

عادة لا تظهر أي أعراض على الشباب الذين اعتادوا على مشاهدة الأفلام الإباحية، ولكن في المقابل هناك علامات تبدو جلية وواضحة على العديد منهم نذكر منها:

- عدم ممارسة الهوايات والأنشطة المختلفة.

- غلق جهاز الحاسب أو الهاتف المحمول عند دخول أحد أفراد العائلة بالغرفة بصورة مفاجئة.

- تغيرات ملحوظة في طريقة الحديث والتعامل مع الآخرين.

- رؤية كوابيس أثناء النوم، أو وجود آثار بلل في الفراش، أو أي أعرض أخرى مشابهة لذلك.

- قضاء أوقاتٍ طويلة في الحمام أثناء قضاء الحاجة أو الاستحمام.

- الاستخفاف أو التقليل من شأن المسائل المتعلقة بالاغتصاب أو بالأضرار الجنسية المختلفة.

- ظهور علامات الاكتئاب أو القلق.

  • اسم الكاتب: Culture Reframed
  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: أحمد مصطفى السداوي
  • مراجعة: محمد حسونة
  • تاريخ النشر: 16 يوليو 2022
  • عدد المشاهدات: 596
  • عدد المهتمين: 24

المصادر

  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك