نصائح للإقلاع: ما يُمكن أن يفعله النوم والطعام والرياضة عند الإقلاع عن الإباحية

عندما تكون متعبًا أو جائعًا أو في السرير طوال اليوم، يمكن أن تضعف السيطرة ممَّا يدفع الشخص إلى اتخاذ قرارات غير صحية، مثل الاستسلام للرغبة في الإباحية.
A+ A-

عندما تكون متعبًا أو جائعًا أو في السرير طوال اليوم، يمكن أن تضعف السيطرة  ممَّا يدفع الشخص إلى اتخاذ قرارات غير صحية، مثل الاستسلام للرغبة في الإباحية.

المنشور التالي مُوجَّه لأولئك الذين يتعافون من الإباحية. إننا نُشجع أي شخص يحتاج إلى المساعدة على زيارة موقعنا وتحميل تطبيق واعي على أندرويد وأبل. تفضَّل بتحميل تطبيق واعي إذا كنت مهتمًّا بالموارد التي تهدف إلى التعافي.

عندما تفكر في طرق للمساعدة في مكافحة المواد الإباحية، كم مرة يأتي النوم والطعام والتمارين الرياضية؟ قد تندهش من عدد المرات التي يربط فيها البحث الأنماط القهرية بعوامل نمط الحياة الأساسية - لا سيما ما يُسمَّى بالثلاثة الكبار - النوم والطعام والتمارين الرياضية. كلٌّ منها يُحدث فرقًا كبيرًا في جودة الحالة المزاجية للشخص وسلامته العقلية والعاطفية بشكل عام - بما في ذلك الاكتئاب والقلق، أو كيف يُمكننا تركيز انتباهنا جيدًا في أي لحظة. لكنك لست بحاجة إلى أي عالِم ليخبرك بذلك. فكر في آخر مرة تناولت فيها الحلوى أو قضيت اليوم كله جالسًا داخل البيت.   يُمكن لشيء يبدو ممتعًا في الوقت الحالي أن يضرَّ بمزاجنا مع مرور الوقت. وعندما لا نشعر بأننا على ما يُرام، يكون من السهل جدًّا التدافع بحثًا عن طريقة ما - وبأي طريقة - لنشعر بتحسُّن.

دعونا نُلقِ نظرة فاحصةً على كلٍّ من الثلاثة الكبار، وكيف يُمكنهم مساعدة شخص يُكافح مع الإباحية في رحلته إلى الحرية.

نَمْ جيِّدًا

بالنظر إلى بعض الدراسات البحثية الخاصة بالنوم وجدت باستمرار أن المراهقين والبالغين محرومون بشكل خطير من النوم. بالنسبة لمعظم الناس، فهم ببساطة لا يحصلون على ما يحتاجون إليه. النوم الكافي مهمٌّ بشكل خاص لأي شخص يريد أن يتحرَّر من الإدمان. لا يقتصر الأمر على إعادة شحن الدماغ وإصلاحه أثناء النوم، ولكن هناك أيضًا تأثيرات مضاعفة تُؤثر على الجسم كله. لقد ارتبط عدم النوم  بالمناعة المنخفضة، والأمراض الخطيرة، وزيادة الوزن - فضلاً عن ضعف القدرة على الإدراك والتفكير بوضوح.

عندما تكون متعبًا، فأنت لست على طبيعتك؛ عقلك لا يعمل بكامل طاقته.

الخلاصة: سيترك الجسم المتعب والعقل الغائم الشخص الذي يُكافح أكثر ضعفًا وأقل استعدادًا للقتال. اجعل للكميات الصحية من النوم أولوية قصوى. إذا كان هناك أي شيء يُعيق الحصول على قسط كافٍ من النوم، فعليك أن تأخذ الأمر على محمل الجد؛ لأنه إذا كان يتدخل في النوم، فمن المحتمل أنه يُؤثر سلبيًّا في كفاحهم من أجل التعافي أيضًا.

كلْ طعامًا صحيًّا

هناك طريقة أخرى لإعادة شحن الجسم، وهي التحقُّق من نوع الوقود الذي تحصل عليه. إلى أي مدى ستصل بسيارتك إذا وضعت شرابًا مقويًّا أو كوكاكولا في خزان الوقود؟ يبدو الأمر غبيًّا، ولكن لنكن صادقين: نحن أحيانًا أغبياء مع أجسادنا من خلال تناول أشياء يصعب على الجسم التعرُّف عليها على أنها غذاء. ثم نتصرَّف متفاجئين عندما لا يعمل الجسم بشكل جيد.

ألقِ نظرة على الطعام الذي تتناوله. بدلاً من الاستماع فقط إلى الآخرين وهم يُخبرونك بما تأكله، فلماذا لا تستمع إلى جسدك - حاول الانتباه عن كثب لما يحتاجه جسمك ويريده.

مارس الرياضة

في حين أن إعادة شحن جسمك من خلال الراحة والطعام الجيد أمر مهمٌّ، إذا كنت تُريد حقًّا زيادة شحنه، فجرِّب شيئًا جذريًّا حقًّا؛ تحرَّك أكثر! على الرغم من وجود الكثير من النقاش حول النشاط البدني هذه الأيام، إلا أننا ما زلنا نجلس كثيرًا. قد تسأل ما هي المشكلة في الجلوس كثيرًا؟ لذا دعونا نلقِ نظرة على الحقائق: بدون ما يكفي من الحركة والنشاط، فإننا نُجوِّع عقولنا بطريقة أخرى، ونُهيِّئها لنفس الأنماط القديمة.

ماذا لو رفعنا مستوى نشاطنا؟ في أواخر التسعينيات، أظهر الدكتور فان براغ وزملاؤه في مختبر علم الوراثة في معهد سالك في سان دييغو، كاليفورنيا، أن التمارين تزيد من تكوين الخلايا العصبية (أو ولادة خلايا دماغية جديدة). عند ممارسة الرياضة، يتَّجه تدفُّق الأكسجين إلى عقلك، ويتمُّ تشغيل عدد من العمليات الأخرى التي تُساعد عقلك على النمو. لذلك من خلال ممارسة الرياضة، فأنت في الواقع تُعيد توصيل الدماغ بطريقة صحية، وتعطي عقلك دفعة إضافية للعمل بأعلى أداء.

تُظهر الدراسات أن الصحة السيئة يُمكن أن تجعل البشر أكثر عرضة للقرارات المتهوِّرة. عندما يكون شخص ما متعبًا أو جائعًا أو في الفراش طوال اليوم، فقد يكون من الصعب جدًّا مقاومة تلك الرغبة الشديدة عند قدومها. ومع ذلك، لا يجب أن يكون الأمر على هذا النحو. حتى التعديلات البسيطة في الثلاثة الكبار - النوم والنظام الغذائي والتمارين الرياضية - يُمكن أن تشحن طريق شخص ما إلى الحرية بطرق مدهشة.

من خلال إعادة شحن جسدك بالنوم والطعام الجيد والطاقة التي يحتاجها، يُمكنك أن تمنح نفسك فرصة أفضل في التخلص من الإباحية إلى الأبد. قد لا نجري هذا الماراثون معك، لكننا نُشجِّعك على طول الطريق.

  • اسم الناشر: فريق واعي
  • ترجمة: د/ محمد عبدالجواد
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس 2022
  • عدد المشاهدات: 2K
  • عدد المهتمين: 51
  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك