5 نصائح بسيطة للتحدث مع أطفالك عن الإباحية

إنها ليست مسألة ما إذا كان طفلك سيُواجه الإباحية ولكن متى.. لذا إليك خمس نصائح حول الحديث عن الإباحية مع أطفالك.
A+ A-

إنها ليست مسألة ما إذا كان طفلك سيُواجه الإباحية ولكن متى.. لذا إليك خمس نصائح حول "الحديث عن الإباحية" مع أطفالك.

وفقًا لمسح على المستوى الوطني أُجريَ على المراهقين، فإن 84.4 ٪ من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 عامًا و 57 ٪ من الإناث في سن 14 إلى 18 عامًا قد شاهدوا المواد الإباحية.

وفقا لتقرير صدر مؤخَّرًا عن BBFC (British board of film classification)-  وهي منظمة غير ربحية بريطانية، تُعنى بمساعدة الأطفال والعائلات باختيار أفلام للمشاهدة مناسبة لأعمارهم -  ، يعتقد 75٪ من الآباء أن أطفالهم لم يُصادفوا الإباحية مطلقًا. لكن في الواقع، أفاد 53٪ من أطفال هؤلاء الآباء أنهم  -حقيقةً- شاهدوا المواد الإباحية.

بمعنًى آخر، لا يتعلق الأمر بما إذا كان طفلك سيتعرَّض للإباحية أم لا،  ولكن متى. ومن المحتمل، بأن طفلك قد يُواجه الإباحية أثناء العيش في رعايتك.

إذاً، إليك خمس نصائح لتوجيهكم لـ"الحديث عن الإباحية" مع أطفالكم.

- إجراء حوار مفتوح ومستمر.

لا تجعل الأمر يحدث لمرة واحدة فقط. عوضًا عن إجراء "حديث متعلِّق بالجنس" لمرة واحدة، اجعلها محادثة مستمرة وبعيده عن الخجل.

من خلال الحوار مع طفلك، يُمكنك مساعدته على تطوير الوسائل التي يحتاجها في كيفية التعامل مع المواد المُضرَّة بطريقة صحية وسليمة. اطرح الموضوع بشكل طبيعي.

- لا تجعلهم يشعرون بالخجل.

إذا أفشى طفلك أنه شاهد موادَّ إباحية أو كانت لديه عادة مُتعلقة بالإباحية، فمن المهم للغاية الرد بلطف بدلًا من توبيخه.

ربما بالفعل يشعرون بالخجل بشأن ما رأوه، لذا بدلاً من إلقاء الدروس عليهم، اشكرهم على ثقتهم بك بما يكفي؛ ليكونوا صادقين، وأن تذكرهم بأنك موجود لمساعدتهم.

- كن داعمًا لرحلتهم.

سواء أفصحوا عن تجاربهم على الفور أم لا، فإن توفير بيئة مناسبة لهم سيُساعدهم على الشعور بالأمان بما يكفي ليكونوا صادقين، يطرحون الأسئلة ويطلبون المساعدة.

ساعدهم على فهم أنك تحبُّهم بغضِّ النظر عن تجاربهم مع المواد الإباحية.

- كن صبورًا معهم.

قد يستغرق الأمر بعض الشيء حتى يشعر طفلك بالراحة عند الانفتاح معه على تجاربه مع المواد الإباحية. وبينما تحافظ على حوار مستمر معهم بما يتعلَّق بالإباحية، حاول أن تتجنَّب طرح الأسئلة الهجومية أو أن تكون أكثر إلحاحًا.

إذا كان أطفالك قد اكتسبوا عادة مُتعلقة بالإباحية، فمن المؤكد أنَّها لن تختفي بين عشيَّة وضحاها، لذا كن صبورًا مع تقدمهم في الإقلاع عن الإباحية.

- لا تفعلها بمفردك.

والخبر السار هو أنَّ هناك الكثير من الموارد والمصادر لمساعدتك. ( ملاحظة من المترجم : فريق واعي يقدِّم الدعم ووسائل عديدة للمساعدة بهذا الشأن، ويُساعد فريق واعي الآباء على توفير الوقت واكتساب راحة البال دون انتهاك خصوصية الأطفال أو خرق الثقة.)

يمكن أن تبدو مناقشة المواد الإباحية وكأنَّها موضوع معقَّد لمناقشته مع أطفالك، ولكن ليس عليك أن تخوضه بمفردك. يمكننا معًا المساعدة في تمكين الشباب بالمعلومات التي يحتاجونها لتطوير علاقات صحية مع أنفسهم ومع الآخرين!

  • اسم الكاتب: Fight The New Drug
  • اسم الناشر: aya gamal
  • ترجمة: حسين عبدالجبار علي الجبولي
  • مراجعة: محمد حسونة
  • تاريخ النشر: 15 مارس 2023
  • عدد المشاهدات: 579
  • عدد المهتمين: 86

المصادر

  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك