النساء اللاتي يشاهدن الإباحية بانتظام

وجدت هذه الدراسة أنَّ الشباب أبلغوا عن تعلُّمهم الجنس من خلال المواد الإباحية. من المرجَّح أن يبلغ مُستهلكو المواد الإباحية باستمرار من الفتيات عن تعلُّمهن عن مفاتن الجسد و"كيف تكون شريكًا جنسيًّا جيدًا" من الإباحية، وهو ما يُثير القلق.
A+ A-

من المُرجَّح أن تقول النساء اللاتي يُشاهدن الإباحية بانتظام: أنَّهن تعلَّمن "كيف يكون شريكًا جنسيًّا جيدًا" بسبب الإباحية.

وجدت هذه الدراسة أنَّ الشباب أبلغوا عن تعلُّمهم الجنس من خلال المواد الإباحية. من المرجَّح أن يبلغ مُستهلكو المواد الإباحية باستمرار من الفتيات عن تعلُّمهن عن مفاتن الجسد و"كيف تكون شريكًا جنسيًّا جيدًا" من الإباحية، وهو ما يُثير القلق فيما يتعلَّق باستمرارية السرد السام للإباحية.

 أظهرت عقود من الدراسات من المؤسَّسات الأكاديمية المُحترمة آثارًا هائلة لاستهلاك المواد الإباحية على الأفراد والعلاقات والمجتمع.

يهدف برنامج "ما هي الدراسة - " What’s the Research إلى إلقاء الضوء على الدور الموسَّع للموارد الأكاديمية التي تعرض أضرار المواد الإباحية بطرُق متنوِّعة. فيما يلي مقتطفات مختارة من الدراسات المنشورة حول هذه المسألة:

الملخَّص:

تضمَّنت هذه الدراسة تطوير مقياسين جديدين لتقييم ما أفاد به بعض البالغين عن تعلُّمهم عن الجنس من المواد الإباحية.

جُمعت عناصر البحث من مُراجعة شاملة للإنتاج الفكري لأبحاث سابقة وست جلسات لمجموعة محدَّدة من الشباب (عددهم 54) تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا، استكشفوا كيف يُمكنهم استخدام المواد الإباحية كمصدر للمعلومات الجنسية. تمَّ إنتاج ما مجموعه 135 عنصرًا يتعلَّق بالتعلُّم الجنسي من المواد الإباحية ومراجعتها وتصنيفها بواسطة عينة من الشباب (ن = 9)، وتمَّت مراجعتها لكل عنصر وتقدير أهميتها من قِبَل لجنة من خُبراء المواد الإباحية والتعليم الجنسي وتطوير المقاييس (ن = 6).

تمَّ إعطاء عناصر البحث لعينة من طلاب الجامعة الشباب (عددهم 1306). أُجري تحليلان مُنفصلان للعوامل الاستكشافية لمجموعات البيانات من الإناث والذكور. رُوجعت العوامل النهائية من قِبَل لجنة من الشباب (عددهم 8) لتحديد موضوع كلِّ عامل. أسفر كلٌّ من SIPI-F و SIPI-M عن ثلاثة عوامل: (1) كيف تكون شريكًا جنسيًّا جيدًا، و(2) مفاتن الجسد، و(3) الاستكشاف الجنسي.

تُظهر النتائج أنَّ المواد الإباحية تُوفِّر معلومات حول مجموعة من الموضوعات المتعلِّقة بالجنس. تُظهر النتائج أيضًا أنَّ مُستخدمات المواد الإباحية بشكل متكرِّر أبلغن عن تعلُّم المزيد حول كيف يُمكن أن تكون شريكًا جنسيًّا جيدًا وعن مفاتن الجسد من مُستخدمي المواد الإباحية بشكل أقلَّ. يُمكن أن يكون SIPI-F و SIPI-M مُفيدين لفحص مجموعة متنوِّعة من الأسئلة المتعلِّقة باستخدام المواد الإباحية كمصدر غير رسمي للمعلومات الجنسية وما يرتبط بها.

منهجية البحث:

تلقَّينا 1306 ردودٍ من الشباب البالغين... وأجرينا التحليل النهائي معهم.

كان غالبية المشاركين من الأيرلنديين بنسبة (77٪)، وكانت تتراوح أعمارهم بين 18 و 21 عامًا بنسبة (68٪)... طلبنا من المشاركين قراءة السؤال التالي: "يرجى الإشارة إلى الدرجة التي تعلَّمت بها شيئًا عن العناصر التالية من مُشاهدة المواد الإباحية . " تمَّ تسجيل الردود على مقياس نمط ليكرت من 5 نقاط (1. لا شيء، 2. القليل، 3. البعض، 4. الكثير، 5. كل شيء).

تلقى كلُّ مُشارك مجموعة عشوائية من قائمة عناصر المقياس الكاملة ... قمنا بقياس تردُّد المشاركين على مُشاهدة المواد الإباحية على مقياس ليكرت المكوَّن من خمس نقاط (أبدًا، أقل من مرة في الشهر، مرة أو اثنتين في الشهر، مرة أو اثنتين في الأسبوع ؛ ثلاث مرات في الأسبوع أو أكثر). بغرض التحليل، تمَّ الجمع بين المستخدمين الأقل مُشاهدة للإباحية (أقل من مرة في الشهر، مرة أو اثنتين في الشهر) والمُستخدمين الأكثر مشاهدة للإباحية (مرة أو اثنتين في الأسبوع ، ثلاث مرات في الأسبوع أو أكثر) لإنشاء مُتغيِّر ثنائي.

 النتائج:

لوحظ أيضًا فرق مُعتَدٌّ به إحصائيًّا بين المُشاهدين الأقل والأكثر مُشاهدة للإباحية من الإناث فيما يتعلَّق بالمقياس الفرعي 1، كونه شريكًا جنسيًّا جيدًا t (183) = 3.10 ، p = 0.002 والمقياس الفرعي 3، مفاتن الجسد t (179) = 2.23 ، p = 0.027 .

أفاد مُشاهدو الإباحية بشكل متكرِّر (M = 20.03 ، SD = 7.79) أنَّهم تعلموا المزيد حول كيف يُمكن أن تكون شريكًا جنسيًّا جيدًا من مُشاهدة المواد الإباحية مقارنة بمُشاهدي الإباحية بشكل أقل تكرارًا (M = 15.81 ، SD = 6.41). أفادت المشاهدات الإناث الأكثر مُشاهدة للإباحية عن قدر من التعلُّم (M = 21.54 ، SD = 12.75) فيما يتعلَّق بمفاتن الجسد أكثر من المُشاهدات للإباحية بشكل أقلَّ تكرارًا (M = 18.26 ، SD = 11.43).

 لم يكن هناك فرقٌ كبير بين المُشاهدين الذكور الأقل مُشاهدة للإباحية (26.17 ، SD = 15.30) والأكثر  مُشاهدة للإباحية (M = 29.42 ، SD = 16.28) فيما يتعلَّق بالتعلُّم المُبلغ عنه للمقياس الفرعي 1 t (211) = 1.28 ، p = 0.203. لم يكن هناك فرقٌ كبير بين المُشاهدين الأقل  مُشاهدة للإباحية (M = 12.39 ، SD = 7.49) والأكثر مُشاهدة للإباحية (M = 14.89 ، SD = 7.96) للمقياس الفرعي 2 t (171) = 1.84 ، p = 0.067. ولم يكن هناك فرقٌ كبير بين المُشاهدين الأقل  مُشاهدة للإباحية (M = 10.75 ، SD = 4.24) والأكثر مُشاهدة للإباحية (M = 11.10 ، SD = 4.46) للمقياس الفرعي 3 t (189) = 0.473 ، p = 0.637 ...

التبايُن في المواد الإباحية يعني أنَّه من غير المُحتمل أن تُوفِّر كلُّ التصوُّرات معلومات دقيقة أو موثوقة. قد تضع المواد الإباحية معايير جنسيَّة حول السلوك والأداء، خاصةً إذا لم تكن هناك معلومات مُتاحة حول الواقع المتعلِّق بهذه المُمارسات.

 هذا يُمثِّل مشكلة خاصة بالنسبة للشباب الذين قد يختارون التعامُل مع المواد الإباحية العنيفة وغير المُوافَق على استخدامها.

  • اسم الكاتب: Fight The New Drug
  • اسم الناشر: aya gamal
  • ترجمة: محمد سيد
  • مراجعة: محمد حسونة
  • تاريخ النشر: 29 مايو 2023
  • عدد المشاهدات: 4K
  • عدد المهتمين: 79

المصادر

  • الاكثر قراءة
  • اخترنا لك